Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility
لحجز الأدوار
077-3600400

تلقي نتائج الفحص

لفحص توفّر نتائج الفحص يرجى الإتصال بين الساعات  12:00-16:00

 

 

 

فحص أولتراساند الثديّ

 

يستخدم فحص الأولتراساوند (الموجات فوق الصوتية) الثديّ لتصوير الثديين. حيث يقوم جهاز الأولتراساوند بإنشاء صور للثدي من خلال الموجات الصوتية بترددات أعلى من عتبة السمع البشري. هذا الفحص لا يسبب أي ألم أو خطر.

بخلاف الأشعة السينية (رينتجين) أو الأشعة المقطعية (CT)، لا يتضمن هذا الاختبار التعرض للإشعاع المؤين.

متى يجب إجراء فحص أولتراساوند الثديّ؟

يقوم الطبيب بالتحويل لإجراء فحص أولتراساوند الثديّ في الحالات التالية:

  • الكشف عن مشكلة في الثدي - على سبيل المثال، وجود كتلة، إفراز غير مفسر من الحلمة أو اكتشاف مشبوه اكتشف خلال  فحص المسح الميموغرافيا. 

  • فحص المسح الميموغرافيا للثدي الروتيني الذي يتم إجراءه كجزء من برنامج الفحص للكشف المبكر عن سرطان الثدي - وخاصة في النساء الشابات (الذين أنسجة الثدي أكثر كثافة)، في النساء اللائي لديهن ثدي سيليكون، أو في النساء الحوامل.

  • عندما تكون هناك حاجة لخزعة من كتلة الثدي المشتبه فيها، قد يقوم الطبيب بإجراء خزعة موجهة بالأولتراساوند للتأكد من أن العينة مأخوذة بشكل دقيق من الموقع الطلوب في الثدي.

 

هل هناك حاجة لتحضيرات قبل الفحص؟

قبل الفحص يطلب خلع الملابس والمجوهرات في الجزء العلوي من الجسم.

لمعلوماتك:

يتم إجراء الفحص في عيادة متنقلة، لذا يجب متابعة جدول عمل هذه العيادة من هنا.

التعليمات قبل إجراء الفحص قد تتغيير حسب العيادة، لذا عند حجز الدور في مركز 2700* او في العيادة يتم إعطاء التعليمات المتبعّة في العيادة التي سيتم إجراء الفحص فيها.

كيف يتم إجراء الفحص؟

يتم إجراء الفحص غالبا على السرير. يقوم مجري الفحص (فني أو طبيب) بمسح هلام (ג'ל) شفاف على أساس مائي على الثديّ، يساعد هذا الهلام على نقل الموجات الصوتية. ثم ينتقل إلى مناطق الثدي المختلفة باستخدام جهاز يدوي يسمى محول الطاقة. قد يُطلب منك تغيير وضعية الجسم بشكل دوري للتحقق من المناطق المختلفة.

كم يستغرق الفحص؟

يستغرق إجراء الفحص بشكل عام أقل من 20 دقيقة.

هل هناك حاجة للتخدير؟

لا يوجد أي حاجة للتخدير.

هل هناك شعور ألم خلال إجراء الفحص؟

بشكل عام الفحص لا يسبب أي ألم، قد يكون هناك إحساس بعدم الراحة خلال إجراء الفحص كون مجري الفحص يضغط في بعض الأحيان على محول الطاقة للحصول على صورة أفضل.

كيف أشعر بعد الفحص؟

لا يوجد أي تأثير للفحص، لذا يمكن العودة للحياة الطبيعة فور إنتهاء الفحص. 

هل هناك أثار جانبية أو اي خطر ناتجة من الفحص؟

كلا.

هل يسمح بالقيادة بعد الفحص؟

نعم.

متى أحصل على نتائج الفحص؟

يقوم طبيب الأشعة (متخصص التصوير) بتحليل النتائج وإرسال تقرير للطبيب المعالج الذي قام بتحويلك للفحص خلال بضع أيام. لذا يجب مراجعة الطبيب المعالج لحصول على النتائج. في بعض الأحيان يقوم طبيب الأشعة بشرح النتائج فور إنتهاء الفحص.

ماذا تعني نتائج الفحص؟

في نتائج الفحص الطبيعي تبدو أنسجة الثدي موحدة، مع عدم وجود كتل أو بؤر قد تكون علامة على الورم.

النتائج الغير طبيعية في الفحص قد تشير إلى أورام حميدة (غير سرطانية) مثل:

• الخراجات - جيوب مملوءة بالسوائل.

• الأورام الليفية - الأورام الحميدة الصلبة.

• الأورام الشحمية - العقيدات الدهنية الحميدة.

يمكن للفحص تشخيص العقيدات المشتبه بأنها سرطانية.

ما هي علاجات المتابعة المتوقعة بعد الفحص؟

إذا تم إجراء الاختبار كجزء من برنامج إستطلاع، وكانت نتائج طبيعية، فعادة ما يُنصح بتمرير الإستطلاع مرة أخرى - عادةً ما يتم الجمع بينه وبين تصوير مسح ميموجرافيا الثدي - كل عامين. ومع ذلك ، قد يوصي الطبيب المعالج بإعادة الاختبار خلال فترات مختلفة.

إذا كان الفحص أجري لوجود شك او شبهة لمرض، ولم يتم العثور على اي نتائج سلبية في الاختبار، فقد يلزم إجراء مزيد من الفحوصات.

نتائج فحص أولتراساوند الثدي عادة ما تكون حميدة. إذا تبين أن هناك شكوك لوجود سرطاني، فثمة حاجة في بعض الأحيان إلى أخذ خزعة، يتم خلالها إزالة جزء صغير من المنطقة المشتبه فيها للتحقق من وجود خلايا سرطانية.