Please ensure Javascript is enabled for purposes of website accessibility

   يتم إجراء هذا الفحص في فروع:

مناظير الجهاز الهضمي العلوي

منظار المعدة

 

خلفية

فحص منظار الجهاز الهضمي العلوي يجرى هذا الفحص بواسطة  المنظار المرن و داخل الألياف الضوئية ، وإدراجها داخل الجهاز الهضمي . أثناء عملية إدخال المنظار يمكن أن ينظر إليه على بطانة المريء والمعدة. يتم إدخال الجهاز في إلى الجهاز الهضمي عن طريق الفم، مما يتيح تشخيص وعلاج مشاكل الجهاز الهضمي والوقاية و تحسين جودة حياة  المريض.

 

 

متى يكون فحص منظار المعده ضروري؟

في الحالات التالية يمكن للطبيب أن يحيلك إلى فحص المنظار:

  • بحاله الكشف عن  فقر الدم و فقدان الشهية و / أو فقدان الوزن التي لم يتم تفسيرها.

  • بوجود أعراض الأمعاء الدقيقة ذات الصلة (الإسهال، وأمراض الجهاز الهضمي) عن طريق أخذ عينات من الأنسجة إلى المختبر.

  • وجود بكتيريا هيليكوباكتر التشخيص فلوري باستخدام عينة من المعدة . (هذه البكتيريا يمكن أن يسبب قرحة المعدة والأمعاء وسرطان نادرا).

  • الكشف عن التهاب المريء والمعدة والاثني عشر.

  • إكتشاف القرحة الهضمية في المعدة أو الاثني عشر.

  • ورم في المعدة أو المريء.

 

مزايا الفحص:

  تتميز بدرجة الدقة  عاليه مقارنة مع أشعة للجهاز الهضمي بواسطة فحص منظار المعده يمكن تشخيص أيضا التفاصيل الدقيقة للغشاء المخاطي المعدي المعوي يمكنك العثور الأورام الصغيرة في مرحلة مبكرة، واتخاذ الخزعات  (عينات من الأنسجة)، وبالتالي إلى تمييز الخبيث من حميده . أخذ خزعات ليس لحالات الأورام فحسب، ولكن أيضا في حالات أمراض أخرى

 

تحضيرات لفحص المنظار

قبل إجراء الإختبار يجب الحصول على تعليمات الفحص (عن طريق الفاكس او البريد الالكتروني او من خلال النموذج)، من العيادة التي ستقوم بإجراء الفحص فيها.

فحص منظار المعدة عادة ما يكون اختبار سهل ولكن وقت الاختبار سيتم إجراء تخدير، لذا عليك الوصول للفحص بمرافقة شخص آخر 
يستطيع السواقة.

 

التحضير للفحص يشمل:

يجب الصيام 8 ساعات قبل العميلة، يمكن شرب الماء حتى 3 ساعات كحد اقصى قبل اجراء العملية.

يجب ايضا التوقف عن تناول الأدوية (الاسبرين والبلافيكس) التي تعمل على تمييع الدم وذلك بالتنسيق مع الطبيب. اثناء الصيام ينبغي التوقف عن تناول الدواء الخاص بمرض السكري.

ان كنت تتعالج بالكوموجين عليك بمراجعة طبيب العائلة وإستشارته بالتوقف عن تناوله قبل الفحص بخمسة ايام.

 

إجراء الفحص

يوم إجراء الفحص  يطلب منك التوقيع على إستمارة الموافقة مع شرح مفصل. خلال الفحص سيكون المريض مستلقيا على جانبه الأيسر، وذلك بعد حصوله على المسكنات. حقن المسكنات يقلل من الانزعاج أثناء العملية.

يقوم الطبيب ايضا برش مخدر في البلعوم وذلك للحد من ضجة كبيرة في البلعوم عند إدخال الجهاز. تأثير التخدير، إدخال المنظار المرن بلطف من خلال البلعوم والمريء من المعدة والاثني عشر. ادخال الجهاز لا تتداخل مع التنفس. أثناء الاختبار لا يشعر بالألم. معظم المرضى ينامون أثناء العملية وبعض غير واضحة ولكن يشعر قليلا. لم يتم تخدير بشكل كامل. بالمنظار معدات التنظيف والتطهير التحركات وفقا للمعايير المقبولة في البلدان المتقدمة.

 

بعد الفحص

بعد نهاية العملية يبقى المريض للراحة، قد يحس المريض بالشعور بالانتفاخ في البطن، وذلك ناتج عن ادخال الهواء خلال الفحص، هذا الشعور يختفي تلقائيا بعد فترة قصيرة من الفحص.

قبل التحرير للبيت يقوم الطبيب باعطاء المريض نتائج الفحص.

نتائج الخزعة (ביופסיה) يتم تلقيها بعد 6 اسابيع (في حالة إجراء الفحص).

قد يشعر المريض بتهيّج موضعي وألم في الذراع بمنطقة الوريد الذي تم حقن مواد التخدير من خلاله. يزول هذا التهيّج تلقائيا وبدون اي معالجة خلال بضع أيام. 

في بعض الأحيان قد يكون إحساس بعدم الراحة في منطقة الحلق وقد يستمر حتى 48 ساعة. 

نزول الدم الخفيف من منطقة الخزعة (ביופסיה) أو منطقة استئصال السليلة (פוליפ)، يتوقف لوحده.

انثقاب جدار الجهاز الهضمي، وهو حالة نادرة جدا، والتي تنشأ عادة بعد الاختبار مباشرةً، تتطلب هذه الحالة علاجاً فورياً.

 

هل بالامكان القيادة بعد الفحص؟

يمنع بتاتاً قيادة المركبات بعد الفحص، لذلك يجب العودة الى البيت مع مرافق بحوزته رخصة قيادة. 

كذلك يمنع تشغيل أدوات خطرة من أي نوع.

بشكل عام يستحسن قضاء باقي اليوم الذي أجري في الفحص بالراحة التامة. وكذلك يمنع شرب الكحول بعد اجراء الفحص.